معالم المقال الناجح

اللغة السهلة اليسيرة: اعتماد اللغة اليسيرة، يُسهِّل على القارئ تصفُّح المقال؛ لأن اللغة السهلة تجعل الأفكار واضحة، ولا يجد القارئ صعوبة في فَهْم مضمون المقال، كما أنها تدلُّ على تمكُّن كاتب المقال، فاستعماله لهذه اللغة، دليل على هضمه المعارفَ الموجودة، لهذا لا يجد صعوبة في إيصالها بأسلوب يسير سلس.

جدل اللغة العربية.. هل تسود اللهجات العامية على حساب الفصحى؟

دارت سجالات ونقاشات كثيرة حول اللغة العربية منذ الربع الأخير من القرن الـ19، أبرزها الدعوة لاعتماد العاميات بدل اللغة العربية الفصحى والتي بدأها الألماني ويلهلم سبيتا في كتابه “قواعد العربية العامة في مصر ” عام 1880.

كتاب: لجام الأقلام pdf

يدخل كتاب لجام الأقلام في دائرة اهتمام المتخصصين في علوم اللغة العربية وآدابها تحديدًا والباحثين في الموضوعات ذات الصلة بوجه عام؛ حيث يقع كتاب لجام الأقلام ضمن نطاق تخصص علوم اللغة ووثيق الصلة بالفروع الأخرى مثل الشعر، والقواعد النحوية، والصرف، والأدب، والبلاغة، والآداب العربية.

كتاب: إصلاحات في لغة الكتابة والأدبpdf

يتناول هذا الكتاب العديد من الأخطاء الشائعة في الأحاديث والخطابات والكتابات التي يستخدمها موظفو الدواوين والصحفيين في التعامل مع إداراتهم وعملهم. كما تتبع الكتاب المجلات العلمية الصادرة من مجامع اللغة العربية، وعندما تستعرض أيها القارئ الكريم موضوعات هذا الكتاب ستجد أن الموضوع الأول يتناول تتبع الكلمات الدارجة على ألسن الناس في حياتهم اليومية والأخطاء الشائعة في مدينتي الحجاز ونجد، ويعرض الموضوع الثاني الأخطاء اللغوية في النطق والكتابة والصرف التي يقوم بها الصحفيين والكتاب. ويتضمن الموضوع الثالث مجموعة من البحوث والدراسات التي كتبها للرد على مقالة مجلة الهلال المصرية بعنوان بساطة قواعد اللغة العربية، ويبين الموضوع الرابع دراسات موسعة خصصها الأستاذ الأنصاري لقراءاته في الكتب التي اهتمت باللغة العربية. ويتناول الموضوع الخامس حوارات شائقة ماتعه في اللغة العربية في تصحيح كلمة أو جملة أو حوار نحوي. ويتضمن الموضوع السادس تأصيل وتبيان لحقيقة الأسماء العربية لبعض الأماكن والبلدان والمواقع وارجاعها لأصولها العربية، ويعرض الموضوع السابع الجهد اللغوي البارع الذي بذلة الشيخ عبد القدوس الأنصاري من أجل سلامة اللسان العربي وعرض مجموعة من الكلمات الأجنبية ذات الأصول العربية. وفي نهاية هذا الكتاب يوجد قائمة بأهم المراجع التي اعتمد عليها المؤلف في تأليف هذا الكتاب.

كتاب: لسان غصن لبنان في انتقاد العربية الحصرية pdf

يدخل كتاب لسان غصن لبنان في انتقاد العربية الحصرية في دائرة اهتمام المتخصصين في مجال اللغة العربية بشكل خاص والباحثين في الموضوعات ذات الصلة بوجه عام؛ حيث يدخل كتاب لسان غصن لبنان في انتقاد العربية الحصرية ضمن نطاق تخصص علوم اللغة ووثيق الصلة بالتخصصات الأخرى مثل الشعر، والقواعد اللغوية، والأدب، والبلاغة، والآداب العربية.

كتاب: أغلاط الكُتاب pdf

يحوجنا ونحن في إبان نهضة علمية حديثه يتمخض بها الشرق العربي، أن نتجه في استكمال أسباب هذه النهضة، إلى إحياء الآداب العربية، وانهاض لغوتنا من كبوتها، ولا يكون ذلك حتى تتجه جهود الكتاب والشعراء إلى توخي الإجادة فيما يكتبون، وتحري الألفاظ الفصيحة، فعزمت على أن اخرج بعض رسائل في اصلاح تلك الأغاليظ الشائعة بردها إلى أصولها الصحيحة، وايراد الأدلة في ذلك وتبيان ما يجب أن يقوم في الاستعمال بدلا عن تلك الكلمة الفاسدة او الجملة السقيمة، مما جرت به اقلام الكتاب، وقد استطردت إلى ايراد شعر بعض الشعراء الذين وقعوا في تلك الإغاليز الكتابية كذلك، ورجعت في هذا التصحيح إلى أمهات الملاغي (كتب اللغة) في العربية

كتاب: عَثراتُ الأقلام والألسنة pdf

يدخل كتاب كتاب عثرات الأقلام والألسنة في دائرة اهتمام المتخصصين في علوم اللغة العربية وآدابها تحديدًا والباحثين في الموضوعات ذات الصلة بوجه عام؛ حيث يقع كتاب كتاب عثرات الأقلام والألسنة ضمن نطاق تخصص علوم اللغة ووثيق الصلة بالفروع الأخرى مثل الشعر، والقواعد النحوية، والصرف، والأدب، والبلاغة، والآداب العربية.

كتاب: تصويباتٌ لغوية pdf

إن موضوع “الأخطاء اللغوية” ليس موضوعاً جديداً؛ إذ اهتم به كثير من العلماء الأجلاء، منذ ألف “الكسيائي” كتابه “لحن العامة” في القرن الثاني الهجري، ووضع ابن السِّكِّيب كتابه “إصلاح المنطق” وابن قتيبة كتابه “أدب الكاتب” والحريري كتابه “درة الغَوَّاص في لحن الخواص”.
وقد سبق المؤلف في هذا العصر في باب “التصويبات اللغوية” كثير من اللغويين الأفاضل سواء أكانت تصويباتهم في كتب مستقلة أم منشورة على صفحات الصحف والمجلات المختلفة.
وفي هذا الكتاب عرض الدكتور محمود سعيد عدداً من “الإجازات اللغوية” بناء على ما أقره مجمع اللغة العربية بالقاهرة وبناء على ما ورد في المعاجم اللغوية، وعدداً من “التصويبات اللغوية” التي تتبع فيها الأخطاء اللغوية (النحوية والصرفية والكتابية واللفظية)، وقد استعان في توثيق هذه “المعلومات” وإكسابها طابعها العلمي بعدد من المصادر والمراجع الرائدة في هذا الميدان.