الأدب مع الله أثناء الإعراب

و ينبغي أن يجتنب المُعْرِبُ أن يقول في حرفٍ في كتاب الله تعالى ~إنه زائد~ لأنه يسبق إلى الأذهان أنَّ الزائدَ هو الذي لا معنى له و كلامُه سبحانه مُنزَّهٌ عن ذلك.
منعوا تصغير أسماء الله عز و جل وصفاته الحسنى.
نقل ابن حجر في الفتح
*”لا يجوز تصغير اسم الله إجماعاً”*

ما جمع مدير ؟ (مديرون أو مدراء) ؟

كلمة “مُدِيْر” اسم فاعل من الفعل الرُّباعي “أدار” بوزن: أفْعَلَ [من الجذر: دور]، يقال: أدارَ يُديرُ فهو: مُدِير؛ فوزنُ كلمة “مُدِير” مُفْعِل، أصلها: مُدْوِر، ثم صارت بعد الإعلال: “مُدِيْر” . وهذا يعني أن الميمَ في أوَّل الكلمة زائدةٌ.

الأسماء المبنية

1- الضمائر:
2- أسماء الإشارة:
3- أسماء الموصول:
4- أسماء الاستفهام:
5- أسماء الشرط:
6- أسماء الأفعال:
7- المركب من الأعداد والظروف والأحوال:
8- الأعلام المختومة بكلمة “ويه”
9- الأعلام المؤنثة على وزن “فَعَالِ”:
10- بعض أسماء الزمان والمكان

البناء في الأسماء

معظم الأسماء العربية معرب، بمعنى أنه يتغير آخره بتغير وظائفه النحوية. ومن الأسماء ما هو مبني، بمعنى أنه يلزم آخره شكلا معينا لا يتغير، والأسماء المبنية في اللغة العربية يمكن حصرها وتحديدها كما سيأتي.

ماذا تعرف عن الحكاية في اللغةِ العربيةِ؟

ماذا تعرف عن الحكاية في اللغةِ العربيةِ؟
في القرآنِ الكريمِ نقول: (سورةُ المؤمنونَ – سورةُ الكافرونَ) كيف ذلك، والحقُ أن نقولَ نحْوياً: (سورةُ المؤمنين – سورةُ الكافرينَ)؟