كلمة (حين) في القرآن الكريم وردت مرفوعة ومنصوبة ومجرورة، ووردت بالتقريب - على حسب إحصائي - في ثلاثين موضعًا، كالتالي:
أولًا: (حين) المجرورة بحرف الجر.
ثانيًا: (حين) المجرورة بالإضافة.
ثالثًا: (حين) المرفوعة في القرآن:
رابعًا: (حين) المنصوبة في القرآن:
(أ) حينَ الواقعة خبرًا لحرف ناسخ.
(ب) حين الواقعة ظرفًا للزمان.
كلمة (حين) في القرآن الكريم وردت مرفوعة ومنصوبة ومجرورة، ووردت بالتقريب – على حسب إحصائي – في ثلاثين موضعًا، كالتالي: أولًا: (حين) المجرورة بحرف الجر. ثانيًا: (حين) المجرورة بالإضافة. ثالثًا: (حين) المرفوعة في القرآن: رابعًا: (حين) المنصوبة في القرآن: (أ) حينَ الواقعة خبرًا لحرف ناسخ. (ب) حين الواقعة ظرفًا للزمان.

إعراب كلمة حين في القرآن الكريم كله

كتبه/ محمد مكاوي

عناصر الموضوع

أولًا: (حين) المجرورة بحرف الجر.
ثانيًا: (حين) المجرورة بالإضافة.
ثالثًا: (حين) المرفوعة في القرآن.
رابعًا: (حين) المنصوبة في القرآن.
(أ) حينَ الواقعة خبرًا لحرف ناسخ.
(ب) حين الواقعة ظرفًا للزمان.



هل كلمة (حين) تكون ظرفًا للزمان في قوله: ﴿هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا﴾؟
كلمة (حين) في القرآن الكريم وردت مرفوعة ومنصوبة ومجرورة، ووردت بالتقريب – على حسب إحصائي – في ثلاثين موضعًا، كالتالي:

أولًا: (حين) المجرورة بحرف الجر.

إذا سُبقت بحرف جر، تكون اسمًا مجرورًا بحرف الجر.
مثل: ﴿وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ﴾- ﴿وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ﴾- ﴿وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ﴾- ﴿فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ
حين: اسم مجرور بحرف الجر (إلى) وعلامة جره الكسرة الظاهرة.



﴿لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ﴾- ﴿فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ﴾- ﴿فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّى حِينٍ﴾- ﴿فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ﴾- ﴿وَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ﴾- ﴿ذْ قِيلَ لَهُمْ تَمَتَّعُوا حَتَّى حِينٍ
حين: اسم مجرور بحرف الجر (حتى) وعلامة جره الكسرة الظاهرة.


﴿وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا﴾.
حين: اسم مجرور بحرف الجر (على) وعلامة جره الكسرة الظاهرة.



ثانيًا: (حين) المجرورة بالإضافة.

وهي التي وردت في القرآن بعد كلمتي (بعد – كل).
مثل:
﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾- ﴿تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا
فكلمة (حين) هنا تعرب: مضافًا إليه مجرورًا وعلامة جره الكسرة الظاهرة.



ثالثًا: (حين) المرفوعة في القرآن:

وقد وردت في موضع واحد فقط في قوله تعالى: ﴿هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا﴾.
وهي هنا: فاعل مؤخر للفعل (أتى) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.



رابعًا: (حين) المنصوبة في القرآن:

(أ) حينَ الواقعة خبرًا لحرف ناسخ.
مثال: ﴿فَنَادَوْا وَلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ
لات: حرف ناسخ ناف مشبه بليس مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
اسم (لات): محذوف تقديره (الحين).
حينَ: خبر لات منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.



(ب) حين الواقعة ظرفًا للزمان.
وهي (حين) المنصوبة، والتي يجوز حذفُها ووضع كلمة (وقت) بدلًا منها، بشرط ألا تكون خبرًا لناسخٍ.
ضابط واضح ومحدد.


ووردت حين الواقعة ظرفًا للزمان في القرآن الكريم في هذه المواضع فقط – حسب إحصائنا -.
وفي كل هذه المواضع تعرب (ظرف زمان منصوبًا وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة).
﴿وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ﴾.


﴿وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ(وقت)


﴿إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ(وقت)


﴿أَلَا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ أَلَا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ(وقت)


﴿وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ(وقت)


﴿لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ (وقت)


﴿وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلًا(وقت)


﴿الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (وقت)


﴿فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ(وقت)


﴿اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا(وقت)


﴿أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ(وقت)


﴿وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ(وقت)

اخترنا لكم