الإعراب الميسر — شركة الدار العربية
الاعراب الميسر لسورة البقرة (الآيات 60– 64)
{وَإِذِ ٱسۡتَسۡقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوۡمِهِۦ فَقُلۡنَا ٱضۡرِب بِّعَصَاكَ ٱلۡحَجَرَۖ فَٱنفَجَرَتۡ مِنۡهُ ٱثۡنَتَا عَشۡرَةَ عَیۡنࣰاۖ قَدۡ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسࣲ مَّشۡرَبَهُمۡۖ كُلُوا۟ وَٱشۡرَبُوا۟ مِن رِّزۡقِ ٱللَّهِ وَلَا تَعۡثَوۡا۟ فِی ٱلۡأَرۡضِ مُفۡسِدِینَ} [البقرة ٦٠]
{وإذ}: الواو: عاطفة، وإذ: اسم زمان في محل نصب عطفًا على {نعمتي} في قوله تعالى {اذكروا نعمتي}.
{استسقى}: فعل ماض.
{موسى}: فاعل، وجملة {استسقى موسى} في محل جر مضاف إليه.
{لقومه}: جار ومجرور متعلقان باستسقى.
{فقلنا}: الفاء عاطفة، وقلنا: فعل وفاعل.
{اضرب}: فعل أمر، وفاعله ضمير مستتر تقديره: أنت، والجملة في محل نصب مقول القول.
{بعصاك}: الجار والمجرور متعلقان باضرب.
{الحجر}: مفعول به.
{فانفجرت}: الفاء هي الفصيحة، وانفجرت فعل ماض، والتاء تاء التأنيث الساكنة، أي: فامتثل الأمر فضرب، أو: فإن ضربت فقد انفجرت.
{منه}: الجار والمجرور متعلقان بانفجرت.
{اثنتا عشرة}: فاعل انفجرت، وعلامة رفعه الألف لأنه ملحق بالمثنى، وعشرة جزء العدد المركب مبني على الفتح.
{عينا}: تمييز ملفوظ.
{قد}: حرف تحقيق.
{علم}: فعل ماض مبني على الفتح.
{كل أناس}: فاعل.
{مشربهم}: مفعول به، والجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها مستأنفة.
{كلوا واشربوا}: كلوا: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو فاعل، واشربوا عطف على كلوا.
{من رزق الله}: الجار والمجرور متعلقان بكلوا أو اشربوا.
{ولا تعثوا}: الواو عاطفة، ولا ناهية، وتعثوا فعل مضارع مجزوم بلا، وعلامة جزمه حذف النون، والواو فاعل.
{في الأرض}: جار ومجرور متعلقان بتعثوا، وجملة كلوا واشربوا في محل نصب مقول القول، أي: وقلنا: كلوا.
{مفسدين}: حال، وعلامة نصبه الياء، لأنه جمع مذكر سالم.

{وَإِذۡ قُلۡتُمۡ یَـٰمُوسَىٰ لَن نَّصۡبِرَ عَلَىٰ طَعَامࣲ وَ ٰحِدࣲفَٱدۡعُلَنَارَبَّكَیُخۡرِجۡلَنَا مِمَّا تُنۢبِتُ ٱلۡأَرۡضُ مِنۢ بَقۡلِهَا وَقِثَّاۤىِٕهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَاۖ قَالَ أَتَسۡتَبۡدِلُونَ ٱلَّذِی هُوَ أَدۡنَىٰ بِٱلَّذِی هُوَ خَیۡرٌۚ ٱهۡبِطُوا۟ مِصۡرࣰا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلۡتُمۡۗ وَضُرِبَتۡ عَلَیۡهِمُ ٱلذِّلَّةُ وَٱلۡمَسۡكَنَةُ وَبَاۤءُو بِغَضَبࣲ مِّنَ ٱللَّهِۗ ذَ ٰلِكَ بِأَنَّهُمۡ كَانُوا۟ یَكۡفُرُونَ بِـَٔایَـٰتِ ٱللَّهِ وَیَقۡتُلُونَ ٱلنَّبِیِّـۧنَ بِغَیۡرِ ٱلۡحَقِّۗ ذَ ٰلِكَ بِمَا عَصَوا۟ وَّكَانُوا۟ یَعۡتَدُونَ} [البقرة ٦١]

{وإذ}: الواو: عاطفة، وإذ: اسم زمان مبني على السكون في محل نصب عطفًا على {نعمتي} في قوله تعالى {اذكروا نعمتي}.
{قلتم}: فعل وفاعل، والجملة الفعلية في محل جر مضاف إليه.
{يا}: حرف نداء.
{موسى}: منادى مفرد علم.
{لن نصبر}: لن حرف نفي ونصب واستقبال، ونصبر فعل مضارع منصوب بلن، وفاعله ضمير مستتر وجوبًا تقديره: نحن.
{على طعام}: الجار والمجرور متعلقان بنصبر.
{واحد}: صفة لطعام.
{فادع}: الفاء استئنافية، وادع فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، وفاعله ضمير مستتر تقديره: أنت.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بادع.
{ربك}: مفعول به. وجملة {ادع لنا ربك} مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
{يخرج}: فعل مضارع مجزوم في جواب الطلب.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بيخرج.
{مما}: جار ومجرور متعلقان بيخرج.
{تنبت}: فعل مضارع.
{الأرض}: فاعل، وجملة تنبت الأرض لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة الموصول.
{من بقلها}: الجار والمجرور بدل بإعادة الجار، أو متعلقان بمحذوف حال من الضمير المحذوف، وهو العائد على الموصول، أي: تنبته.
{وقثائها وفومها وعدسها وبصلها}: أسماء معطوفة على بقلها.
{قال}: فعل ماض مبني على الفتح، وفاعله ضمير مستتر تقديره: هو.
{أتستبدلون}: الهمزة للاستفهام الإنكاري مع التوبيخ، وجملة أتستبدلون مقول القول.
{الذي}: اسم موصول مفعول به.
{هو}: مبتدأ.
{أدنى}: خبر، والجملة الاسمية لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة الذي.
{بالذي}: الجار والمجرور متعلقان بتستبدلون.
{هو}: مبتدأ.
{خير}: خبر. وجملة {قال أتستبدلون…} مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
{اهبطوا}: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو فاعل، والجملة مقول قول محذوف، أي: قلنا.
{مصرا}: مفعول به.
{فإن}: الفاء تعليلية، وإن حرف ناسخ.
{لكم}: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر إن المقدم.
{ما}: اسم موصول في محل نصب اسم إن.
{سألتم}: الجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة {ما}.
{وضربت}: الواو استئنافية، وضربت فعل ماض مبني لما لم يسمَّ فاعله، والتاء تاء التأنيث الساكنة.
{عليهم}: جار ومجرور متعلقان بضربت.
{الذلة}: نائب فاعل.
{والمسكنة}: عطف على الذلة. وجملة {ضربت عليهم الذلة} مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
{وباءوا}: عطف على ضربت.
{بغضب}: جار ومجرور متعلقان بباءوا.
{من الله}: من حرف جر ولفظ الجلالة اسم مجرور والجار والمجرور متعلقان بمحذوف صفة لغضب.
{ذلك}: اسم إشارة مبتدأ.
{بأنهم}: الباء حرف جر، وإن حرف ناسخ، والهاء اسمها، وإن وما في حيزها في محل جر بالباء، أي: ذلك كله بسبب كفرهم، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر.
{كانوا}: كان فعل ماض ناقص ناسخ، والواو اسمها، والجملة خبر أن.
{يكفرون}: الجملة الفعلية خبر كانوا.
{بآيات الله}: الجار والمجرور متعلقان بيكفرون.
{ويقتلون}: عطف على يكفرون.
{النبيين}: مفعول به.
{بغير الحق}: الجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال، أي: حالة كونهم ظالمين متنكرين للحق في اعتقادهم، وجملة {ذلك بأنهم…} مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
{ذلك}: اسم الإشارة مبتدأ.
{بما عصوا}: الباء حرف جر، وما مصدرية مؤولة مع الفعل بمصدر مجرور بالباء، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر {ذلك}.
{وكانوا}: عطف على عصوا، وكان فعل ماض ناقص ناسخ، والواو اسمها.
{يعتدون}: جملة فعلية في محل نصب خبر كانوا.

{إِنَّ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ وَٱلَّذِینَ هَادُوا۟ وَٱلنَّصَـٰرَىٰ وَٱلصَّـٰبِـِٔینَ مَنۡ ءَامَنَ بِٱللَّهِ وَٱلۡیَوۡمِ ٱلۡـَٔاخِرِ وَعَمِلَ صَـٰلِحࣰا فَلَهُمۡ أَجۡرُهُمۡ عِندَ رَبِّهِمۡ وَلَا خَوۡفٌ عَلَیۡهِمۡ وَلَا هُمۡ یَحۡزَنُونَ} [البقرة ٦٢]

{إن}: حرف ناسخ.
{الذين}: اسم موصول اسمها.
{آمنوا}: الجملة الفعلية لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة الموصول.
{والذين}: عطف على الذين الأولى.
{هادوا}: الجملة لا محل لها من الإعراب، وجملة إن وما تلاها مستأنفة.
{والنصارى والصابئين}: عطف على اسم إن.
{من}: اسم موصول بدل من اسم إن، أو من الشرطية.
{آمن}: فعل ماض، والفاعل مستتر، والجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة الموصول. أو في محل جزم فعل الشرط.
{بالله}: الجار والمجرور متعلقان بآمن.
{واليوم الآخر}: عطف على لفظ الجلالة.
{وعمل}: عطف على آمن.
{صالحا}: مفعول به لـ{عمل}، أو نائب عن المفعول المطلق لأنه صفة المصدر، أي: عمل عملًا صالحًا.
{فلهم}: الفاء جيء بها لتضمن الموصول معنى الشرط، أو رابطة لجواب الشرط، ولهم جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم.
{أجرهم}: مبتدأ مؤخر، والجملة خبر {إنّ} إذا جعلنا مَن موصولة، أو في محل جزم جواب الشرط إذا جعلناها شرطية والجملة الشرطية كلها {من آمن بالله…} في محل رفع خبر إنّ.
{عند ربهم}: الظرف متعلق بمحذوف حال، أي: مستحقًّا أو مستقرًّا.
{ولا خوف}: الواو: عاطفة، ولا: نافية، وخوف: مبتدأ ساغ الابتداء به وهو نكرة لتقدم النفي عليه.
{عليهم}: الجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ.
{ولا}: الواو عاطفة و{لا} نافية.
{هم}: ضمير مبني في محل رفع مبتدأ.
{يحزنون}: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون وواو الجماعة فاعل وجملة {يحزنون} في محل رفع خبر المبتدأ {هم}.

{وَإِذۡ أَخَذۡنَا مِیثَـٰقَكُمۡ وَرَفَعۡنَا فَوۡقَكُمُ ٱلطُّورَ خُذُوا۟ مَاۤ ءَاتَیۡنَـٰكُم بِقُوَّةࣲ وَٱذۡكُرُوا۟ مَا فِیهِ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ} [البقرة ٦٣]

{وإذ}: الواو: عاطفة، وإذ: اسم زمان مبني على السكون في محل نصب عطفًا على {نعمتي} في قوله تعالى: {اذكروا نعمتي}.
{أخذنا}: فعل وفاعل، والجملة في محل جر مضاف إليه.
{ميثاقكم}: مفعول به.
{ورفعنا}: عطف على أخذنا.
{فوقكم}: الظرف متعلق برفعنا.
{الطور}: مفعول به.
{خذوا}: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو فاعل، والجملة مقول قول محذوف، أي: قلنا: خذوا، وجملة القول حالية، والتقدير: قائلين: خذوا.
{ما}: اسم موصول مفعول خذوا. وجملة: {آتيناكم}: فعل ماض، و{نا} فاعل، و{كم} مفعول به، والجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة ما.
{بقوة}: الجار والمجرور في محل نصب حال، والمعنى: خذوا ما آتيناكم حال كونكم عازمين على الجد والعمل.
{واذكروا}: عطف على خذوا.
{ما}: اسم موصول مفعول اذكروا.
{فيه}: الجار والمجرور متعلقان بمحذوف صلة الموصول، وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب.
{لعلكم}: لعل حرف ناسخ، والكاف اسمها.
{تتقون}: خبر لعل.

{ثُمَّ تَوَلَّیۡتُم مِّنۢ بَعۡدِ ذَ ٰلِكَۖ فَلَوۡلَا فَضۡلُ ٱللَّهِ عَلَیۡكُمۡ وَرَحۡمَتُهُ ۥلَكُنتُم مِّنَ ٱلۡخَـٰسِرِینَ} [البقرة ٦٤]

{ثم توليتم}: عطف يفيد التراخي إشعارًا بأن هناك امتثالًا للأمر ثم إعراضًا عنه.
{من بعد ذلك}: الجار والمجرور متعلقان بتوليتم.
{فلولا}: الفاء عاطفة، ولولا حرف امتناع لوجود متضمن معنى الشرط.
{فضل الله}: مبتدأ خبره محذوف تقديره موجود.
{عليكم}: جار ومجرور متعلقان بفضل.
{ورحمته}: عطف على فضل.
{لكنتم}: اللام واقعة في جواب لولا، وكان فعل ماض ناقص ناسخ، والتاء اسمها.
{من الخاسرين}: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر كنتم، والجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها جواب شرط غير جازم.

اضغط على أيقونة رابط قناتنا على التليجرام

ترك تعليق