‌‌ المعرف بـ (أل) و بالإضافة

تأليف:عَبد الله بن يُوُسف الجُدَيْع

‌‌ المعرف بـ (أل):

أنواع (أل):

‌‌1- عَهْديَّة: وهي ما عُهِدَ مدلولُ صاحِبِها بحُضورٍ حِسِّي، بأن يكونَ تقدَّمَ ذكرُهُ لفظاً فأُعيدَ مصحوباً بـ (أل) نحو: ﴿ أَرْسلْنا إلى فِرْعَوْنَ رَسُولاً. فعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ ﴾، أو ثَبَتَ في العِلْمِ أنَّ المرادَ بـ (أل) شيءٌ محدَّدٌ وإن لم يُذْكَر في السياقِ، نحو: ﴿ إِذْ هُما في الغارِ ﴾، ﴿ إِذْ يُبايِعونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ ﴾، ﴿ إِذْ ناداهُ رَبُّهُ بالوادِ المقدَسِ ﴾.

‌‌٢ – جِنْسيَّة، لاستغراقِ الجِنْسِ، نحو: ﴿ إنَّ الإنسانَ لَفي خُسْرِ ﴾ في استغراقِ جِنْسِ الإنسانِ، ونحو: ﴿ ذلكَ الكِتابُ لا ريْبَ فيه ﴾ أي المستغرقِ لصفاتِ الكمالِ.

٣ – زائِدَة، وهي الدَّاخلة على الأسماء الموصولة، نحو: (الَّذي، الَّتي) وهي لازمةٌ، أو الدَّاخلة على بعضِ الأعلامِ، نحو: (الفَضْل، الحارِث) وهي غيرُ لازمةٍ، أي يجوزُ حَذْفُها.

المعرف بالإضافة:

‌‌تعريفه:

هو كُلُّ اسمٍ أُضيفَ إلى واحِدٍ من أنواعِ المعرفةِ الخمسةِ المتقدّمة، فـ:

1- المضافُ إلى ضميرٍ، نحو: (كِتابِي).

2- المضافُ إلى عَلَمٍ، نحو: (كِتابُ خالدٍ).

3- المضافُ إلى اسمِ إشارةٍ، نحو: (كِتابُ هذا) كأنْ تُسأَلَ: كِتابُ مَنْ؟ فتُجيب مشيراً إلى صاحبهِ. ونحو: ﴿ فَلْيَعْبُدُوا ربَّ هَذا الْبَيتِ ﴾.

4- المضافُ إلى اسمٍ موصولٍ، نحو: (كِتابُ الَّذي زاركَ بالأمْسِ). ونحو: ﴿ لِسانُ الَّذي يُلْحِدُونَ إلَيهِ أعْجَمِيٌّ ﴾.

5- المضافُ إلى معرَّفٍ بـ (أل)، نحو: (كِتابُ الأميرِ).

المصدر: المنهاجُ المختَصر في عِلمي النَّحو وَالصَّرف