الحال – الظرف

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة منصوبات الأسماء، خمسة عشر، وهي: المفعول به، و المصدر، و ظرف الزَّمان، و ظرف المكان، و الحال، و التمييز، و المستثنى، و اسم لا، و المنادى، و المفعول من أجله، و المفعول معه، و […]

‌‌مسألة باب ما يجرى مما يكون ظرفا مجرى زيد ضربته

كتبه: أبو العباس، أحمد بن محمد بن ولاد التميمي النحوي المؤلف: أبو العباس، النحوي (المتوفى: ٣٣٢ هـ) ومن ذلك قول سيبويه في باب ما يجرى مما يكون ظرفا مجرى زيد ضربته، قال: ويجوز في الشعر، زيد ضربت، وهو ضعيف، ثم احتج بأبيات ليس في واحد […]

ظن وإن وأخواتها

المؤلف: حازم خنفر ملاحظة: اضغط على كل عنوان من العناويين التالية لترى تفاصيل عن هذا العنوان. إن وأخواتها إِنَّ وَأَخَوَاتُهَا: وَ(إِنَّ) وَأَخَوَاتُهَا: تَنْصِبُ المُبْتَدَأَ وَتَرْفَعُ الخَبَرَ. وَيَصِيرُ المُبْتَدَأُ: اسْمَهَا، وَالخَبَرُ: خَبَرَهَا. وَهِيَ: (إِنَّ)، و (أَنَّ)، و (لَكِنَّ)، و (كَأَنَّ)، وَ (لَيْتَ)، وَ (لَعَلَّ). مِثَالُ البَابِ: […]

المنصوبات في اللغة العربية

المنصوبات في اللغة العربية المحتويات ♦ ما معنى المنصوبات؟ ♦الفتحة الظّاهرة أو المقدّرة. ♦ المنصوبات من الأسماء ♦ المفعول به ♦ المفعول المطلق ♦ المفعول لأجله ♦ المفعول معه ♦ ظرف الزمان والمكان ♦ المصدر ♦ الحال ♦ التمييز ♦ المستثنى ♦ المنادى ♦ خبر […]

وجوه النصب (8)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب (8)   ‌‌وَالنّصب بالمشاركة: نَحْو قَول عبد بني عبس (قد سَالم الْحَيَّات مِنْهُ القدما … الأفعوان والشجاع الشجعما) (وَذَات قرنين ضموزا ضرزما … ) نصب الْقدَم والشجاع إِذا كَانَ الْفِعْل لَهما وَكَانَ […]

وجوه النصب (5)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب (5) ‌‌وَالنّصب من نعت النكرَة تقدم على الِاسْم: تَقول هَذَا ظريفا غُلَام وَهَذَا وَاقِفًا رجل قَالَ الشَّاعِر وَتَحْت العوالي والقنا مستظلة… ظباء أعارتها الْعُيُون الجآدر نصب مستظلة لِأَنَّهُ نعت ظباء تقدم قَالَ […]

وُجُوه النصب – 4- (الترحم – الاختصاص – من خلاف الْمُضَاف)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب – 5- (الترحم – الاختصاص – من خلاف الْمُضَاف) ‌‌وَالنّصب بالترحم: قَوْلهم مَرَرْت بِهِ الْمِسْكِين نصبت الْمِسْكِين على أَنَّك رَحمته وَقَالَ مهلهل (وَلَقَد خبطن بيُوت يشْكر خبطة … أخوالنا وهم بَنو الْأَعْمَام) […]