ماهية الحال وأنواعه (1)

“الحال ما يبيّن هيئة الفاعل أو المفعول به لفظا أو معنى و لا يدخل فيه النعت في نحو: جاءني رجل عالم، لأن المراد في الحدود: أن يكون لفظ المحدود دالّا على ما ذكر في الحدّ، وقولك: عالم، في جاءني رجل عالم. وإن بيّن هيئة الفاعل، لكن لا دلالة في لفظ عالم، على أنه بيان لهيئة فاعل، إذ لفظ عالم.

النعت والبدل

ملاحظة: مرر الماوس على الأسهم في الأسفل لعرض المقال كاملاً فهمي قطب النجار النعت: التعريف: النعت اسم تابع يُذكَر لبيان صفة من صفات الاسم الذي قبله. مثال: هذا ولد عاقل. جاءت البنت المهذَّبة. يتبع النعت منعوته في رفعه، ونصبه، وجره، وإفراده، وتثنيته، وجمعه، وتذكيره، وتأنيثه، […]

فعل الحال وحقيقته

المؤلف: أبو القاسم الزَّجَّاجي المحقق: الدكتور مازن المبارك إن قال قائل: قد ذكرت أن الافعال عبارة عن حركات الفاعلين، والحركة لا تبقى وقتين، وأصحابكم البصريون يعيبون على الكوفيين القول بالفعل الدائم لهذه العلة نفسها إن الحركة لا تبقى زمانين، وانه محال قول من قال فعل […]

الحال – الظرف

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة منصوبات الأسماء، خمسة عشر، وهي: المفعول به، و المصدر، و ظرف الزَّمان، و ظرف المكان، و الحال، و التمييز، و المستثنى، و اسم لا، و المنادى، و المفعول من أجله، و المفعول معه، و […]

النعت

النعت كتبه: ابن الحاجب المالكي النّعت: تابع يدلّ على معنى في متبوعه مطلقا. وفائدته تخصيص أو توضيح. وقد يكون لمجرّد الثّناء، أو الذّمّ، أو التّأكيد مثل: ﴿ نَفْخَةٌ واحِدَةٌ ﴾ [1]. ولا فصل بين أن يكون مشتقّا أو غيره إذا كان وضعه لغرض المعنى عموما […]

باب النعت

النعت يجاء به للفرق بين المشتركين في الاسم وربما جيء به توكيدا، وربما لمجرد المدح أو الذم في الاسم. وشرطه أن يكون هو للمنعوت أو لما هو من سببه أو ملابسه ومشتقا أو في حكمه ومطابقا للمنعوت في الإعراب وفيما له من التعريف أو التنكير.

الحال والابتداء

كتبه: عيسى بن عبد العزيز المراكشي المحقق: د. شعبان عبد الوهاب محمد الحال والابتداء ‌‌باب (الحال): الحال تبين كيفية حال الموصوف في حال وجود الوصف به، أو الصفة في حال وجودها بالموصوف، وأصلها أن تكون نكرة وصفا لمعرفة مشتقة بعد كلام تام منتقلة، مقدرة بفي. […]

التوابع (1)

التّوابع: كلّ ثان بإعراب سابقه من جهة واحدة.   ‌‌[النعت]: النّعت: تابع يدلّ على معنى في متبوعه مطلقا. وفائدته تخصيص أو توضيح.   وقد يكون لمجرّد الثّناء، أو الذّمّ، أو التّأكيد مثل: ﴿ نَفْخَةٌ واحِدَةٌ ﴾ [1].   ولا فصل بين أن يكون مشتقّا أو […]