لماذا سمي علم العروض بهذا الاسم ؟

السؤال:

لماذا سمي علم العروض بهذا الاسم ؟

الإجابة:

لماذا سُمِّي علمُ العَروضِ بهذا الاسمِ؟ ومَن هو واضعُ علمِ العَروض؟ وما معنى العروضِ في اللغةِ العربيةِ؟

🔺 واضعُ علمِ العروضِ: الخليلُ بنُ أحمدَ الفراهيدي .

🔴 اختلفَ العلماءُ في سبب تسمية هذا العلمِ على ستةِ أقوالٍ أذكرُ منها أشهرَها وأبلجَها .

⬅️ قيل: لأنَّ الشعرَ يُعرضُ عليه فيظهرُ المتزنُ من المنكسر،وهذا أقعدُ ما وصلتُ وأرفدتُ إليه عند العلماءِ .

⬅️ قيل: لأنَّ الخليلَ بنَ أحمدَ الفراهيدي أُلهم هذا العلم، واكتشفَهُ بمكةَ المكرمةِ التي من أسمائِها ( العروض ) فسماهُ الخليلُ بها .

⬅️ وذهبَ بعضُهم إلى أنَّ من معاني العروضِ الطريق في الجبل، والبحورُ طرقٌ إلى النظم .

🔴 ملاحظة: العَروض – كلمةٌ مؤنثةٌ تعني ميزانَ الشعرِ – وعلمُ العروضِ: هو العلمُ الخاصُ بمعرفةِ أوزانِ الشعر وما يعتريها من تغيرات .

واللهُ وليُّ التوفيقِ .