‌‌متى وأين كان وضع علم النحو

زعم بعض العلماء أن العرب كانوا يتأملون مواقع الكلام، وأن كلامهم ليس استرسالا ولا ترجيما بل كان عن خبرة بقانون العربية، فالنحو قديم فيهم أبلته الأيام، ثم جدده الإسلام على يد أبي الأسود الدؤلي بإرشاد الإمام علي كرم الله وجهه ومن هؤلاء أحمد بن فارس في أوائل كتابه “الصاحبي”

من تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة (4)

من تراجم أئمة التفسير والإقراء والنحو واللغة (4) عناصر الموضوع: ♦ بُصَيْلة ‌♦ الرِّيَاضي ♦ البُزُوري ‌‌♦ البَكرِي جمع وإعداد: وليد بن أحمد الحسين الزبيري إياد بن عبد اللطيف القيسي مصطفى بن قحطان الحبيب، بشير بن جواد القيسي عماد بن محمد البغدادي بُصَيْلة: النحوي، المفسر: […]

حروف المعاني الثابتة

حروف المعاني الثابتة ملاحظة: اضغط على كل حرف من حروف المعاني الثابتة لترى تفاصيل عن هذا الحرف. هذا المقال مازال تحت الإنشاء. المرجع للمعلومات في هذه الصفحة من كتاب الإعراب المفصل لجزء عمَّ (1) السين السين: حرف استقبال مبني على الفتح لا محل له من […]

أفعال المقاربة والرجاء والشروع (كاد وأخواتها)

الشيخ مصطفى منصور الشرقاوي من الأفعال التي تعمل عمل كان أفعال المقاربة والرجاء والشروع وهي: من الأفعال التي تعمل عمل كان أفعال المقاربة والرجاء والشروع وهي: 1- أفعال المقاربة ( كاد – أوشك- كَرَبَ): وهي تدل على قرب وقوع الخبر. مثل: 1- كَرَبَ الصبح يظهر […]

تعلم النحوب القصة

لا يخفَى على أحدٍ أن علم النحوِ هو من أكثر العلوم الشرعية انغلاقًا أمام كثيرٍ من طلاب العلم في أيامنا هذه؛ ولذلك فأنا أُقدِّم بين يدي الكلامِ على طريقة تعلُّم هذا العلم، والكتب التي يدرسها طالب العلم لتحصيل هذا العلم، أقدم بين يدي ذلك بعضَ النصائح لإخواني الذين يريدون تعلُّم علم النحو؛ لعل الله سبحانه أن ينفعَهم بها.

.إعراب الآيات 6- 10 من سورة البقرة

.إعراب الآيات 6- 10 من سورة البقرة

﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَواءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ 6 خَتَمَ اللَّهُ عَلى قُلُوبِهِمْ وَعَلى سَمْعِهِمْ وَعَلى أَبْصارِهِمْ غِشاوَةٌ وَلَهُمْ عَذابٌ عَظِيمٌ 7 وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَما هُمْ بِمُؤْمِنِينَ 8 يُخادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَما يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَما يَشْعُرُونَ 9 فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ بِما كانُوا يَكْذِبُونَ ﴾.

إعراب الآيات 1″- 5 ” من سورة البقرة

اعراب سورة البقرة الايات من “1-5” ﴿ الم 1 ذلِكَ الْكِتابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ 2 الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ 3 وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِما أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَما أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ 4 أُولئِكَ عَلى هُدىً مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 5 ﴾

الفرق بين أنواع الواوات

(*) الواو(الاسم): وهي واوالجماعة، وهي ضمير بارز يتصل دائمًا بالفعل الماضي (كَتَبوا) والمضارع (يكتبون) والأمر (اكتبوا) (*) الواو(الحرف): ولها 6 أقسام: 1- واوالعطف:2-واوالمعية:3- واوالإشباع:4- واوالقسم:5 ـ- واوالاستئناف:6- واوالحال