تعبيرات وتراكيب خاطئة

يلفت النظر في لغة الإعلام ورود بعض التركيبات الخاطئة، سواء من جهة المعنى أو من جهة الاستعمال
– “لا يجب أن يكافأ المعتدي على عدوانه”.
– ومما ينتقد من جهة المعنى لما يحمله من تعارض داخلي ما يرد في أجهزة الإعلام من مثل:
– ومما يشيع في لغة الإعلام كذلك تكرار “كلما” في مثل العبارة: “كلما اقترب الموعد … كلما زاد خطر الحرب”.
– ويشيع كذلك الخطأ في وضع حرف الجر الباء بعد الفعل “استبدل”. فالشائع إدخاله على المتروك
– تستعمل اللغة العربية “ثمة” ظرفًا بمعنى هناك وعلى هذا يبدو الخطأ في استعماليها الآتيين في لغة الإعلام
– إذا اجتمعت همزة الاستفهام وحرف العطف “ثم، الواو، الفاء” فالاستعمال العربي جار على البدء بحرف الاستفهام وإتباعه بحرف العطف
– من التعبيرات الشائعة الآن في لغة الإعلام قولهم:
– “ويشيع كذلك في لغة الإعلام النمط التركيبي الآتي

أخطاء الضبط الإعرابي (2)

تتنوع أخطاء الضبط الإعرابي وتتعدد بصورة لافتة للنظر سواء على ألسنة المذيعين أو المحدثين. ومن هذه الأخطاء ما يكسر قواعد من أوليات النحو العربي ومبادئه. مما كان يمكن تجنبه بشئ من الحرص والتنبه. ولهذا لن أتعرض له هنا. أما ما سأتعرض له فهو ما يدخل تحت صورة أو أخرى من صور التوهم في تحليل الجملة وما قد يحتاج تجنبه إلى مزيد من تنبه وتفطن.

أخطاء الضبط الإعرابي (1)

تتنوع أخطاء الضبط الإعرابي وتتعدد بصورة لافتة للنظر سواء على ألسنة المذيعين أو المحدثين. ومن هذه الأخطاء ما يكسر قواعد من أوليات النحو العربي ومبادئه. مما كان يمكن تجنبه بشئ من الحرص والتنبه. ولهذا لن أتعرض له هنا. أما ما سأتعرض له فهو ما يدخل تحت صورة أو أخرى من صور التوهم في تحليل الجملة وما قد يحتاج تجنبه إلى مزيد من تنبه وتفطن.

تدريبات على الممنوع من الصرف

تدريبات على الممنوع من الصرف
بين علامة الجر للكلمات المكتوبة بخط بارز:
اضبط أواخر الكلمات المكتوبة بخط بارز ثم بين حكمها من حيث الصرف وعدمه.
الكلمات المكتوبة بخط بارز ممنوعة من الصرف، بين سبب منعها
الكلمات المكتوبة بخط بارز ترد في لغة العرب غير منونة.

صرف الممنوع ومنع المصروف

لاحظت كثيرًا من الخلط سواء في لغة الإعلام المسموع أو المكتوب بالنسبة لقضية الصرف وعدمه.
ومن المعروف أن الأصل في الكلمات الصرف وهذا يقتضي شيئين:
1- تنوين ما يمكن تنوينه.
2- جر الكلمة بالكسرة.
أما منع الصرف فلا يمكن إلا بوجود واحد من أسباب منع الصرف كمجيء اللفظ على صيغة من صيغ منتهى الجموع، أو انتهائه بألف تأنيث مقصورة أو ممدودة، أو كونه علما أو صفة مع علة ثانية. ويقتضي منع الصرف شيئين:
1- منع التنوين.
2- جر الكلمة بالفتحة.

الفونيمات الثانوية النبر- التغنيم- المفصل

كتبه: أحمد مختار عمر الفونيمات الثانوية النبر- التغنيم- المفصل …إن الملامح التي تدخل تحت الجانب الأكوستيكي[1] لا الجانب الإنتاجي للأصوات هي: درجة الصوت pitch وعلوه loudness وكيفية تنغيمه timbre. أما الأول فيعتمد على نسبة تردد الموجات الصوتية frequency of sound waves، وأما الثاني فعلى سعتها […]