إعراب سورة النصر من كتاب الإعراب المفصل لجزء عمَّ

﴿  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً (3)  ﴾

إعراب سورة النصر

من كتاب الإعراب المفصل لجزء عم

بسم الله الرحمن الرحيم

إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً (3)

بسم الله الرحمن الرحيم

الكلمة

إعرابها

الباء

حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.

اسم

اسم مجرور بحرف الجر الباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وهو مضاف.

وشبه الجملة من الجار والمجرور (بسم) يتعلق بفعل محذوف تقديره أبتدئ

الله

اسم الجلال مضاف إليه مجرور للتعظيم وعلامة جره الكسرة الظاهرة

الرحمن

الرحيم

صفتان لله مجرورتان وعلامة جرهما الكسرة الظاهرة. بدلان من اسم الجلال (الله) مجروران وعلامة جرهما الكسرة الظاهرة.

جملة البسملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.

إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1)

الكلمة

إعرابها

إذا

اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان

جاء

فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر

نصرُ

فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. وهو مضاف.

الله

اسم الجلال مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

والفتح

الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

الفتح: اسم معطوف على (نصر) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

وجملة ﴿ إذا جاء نصر الله ﴾ ابتدائية لا محل لها من الإعراب.

وجملة ﴿ جاء نصر الله ﴾ في محل جر مضاف إليه.

وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً (2)

الكلمة

إعرابها

ورأيت

الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

رأى: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الضمير.

التاء: ضمير بارز متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

الناس

مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

جملة ﴿رأيت الناس﴾ معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الإعراب.

يدخلون

فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأمثلة الخمسة

واو الجماعة: ضمير بارز متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

جملة ﴿ يدخلون ﴾ في محل نصب حال.

في دين الله

في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.

دين: اسم مجرور بحرف الجر (في) وعلامة جره الكسرة الظاهرة. وهو مضاف.

الله: اسم الجلال مضاف إليه مجرور للتعظيم وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

وشبه الجملة ﴿ في دين ﴾ تتعلق بالفعل ﴿ يدخلون

أفواجًا

حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.

فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً (3)

الكلمة

إعرابها

الفاء

واقعة في جواب الشرط (إذا) حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

سبح

فعل أمر مبني على السكون. والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت

بحمدِ

الباء: حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.

حمد: اسم مجرور بحرف الجر الباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة. وهو مضاف.

وشبه الجملة من الجار والمجرور ﴿ بحمد ﴾ يتعلق بالفعل ﴿ سبح

ربِّك

رب: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة. وهو مضاف.

كاف الخطاب: ضمير بارز متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.

جملة واقعة في جواب الشرط (إذا) لا محل لها من الإعراب.

وَاسْتَغْفِرْهُ

الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

استغفر: فعل أمر مبني على السكون

الفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت.

هاء الغيبة: ضمير بارز متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.

وجملة ﴿ استغفره ﴾ معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الإعراب.

إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً

إنَّ: حرف ناسخ ناصب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

هاء الغيبة: ضمير بارز متصل مبني على الضم في محل نصب اسم إنَّ.

كان: فعل ماضٍ ناقص ناسخ مبني على الفتح الظاهر.

واسمها ضمير مستتر جوازًا تقديره هو.

توابًا: خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

وجملة ﴿ كان توابًا ﴾ في محل رفع خبر إنَّ.

وجملة ﴿ إنَّه كان توابًا ﴾ تعليلية لا محل لها من الإعراب.

أماكن وجود كتاب الإعراب المفصل لجزء عمَّ حول العالم على هذا الرابط على تيليجرام

https://t.me/mekkawy2019/3305

اخترنا لكم

    6 Comment

    1. نفع الله بكم، وتقبل سعيكم، وجعله الله في ميزانكم رفعة لدرجاتكم، فأنتم على ثغر، وفقكم الله وسددكم🌹

    2. ما شاء الله، بارك الله فيكم. وجزاكم الله خير الجزاء، ونفعكم بعلمكم ونفع الإسلام والمسلمين بكم، وزادكم من فضله ونعيمه، وجعلكم من أهل الله وخاصته، ورضي عنكم وأرضاكم وأسكنكم ووالديكم وذويكم ومحبيكم في الفردوس الأعلى. آمين

    ترك تعليق