كتبه:د. فهمي النجار

التعريف:

الاستثناء إخراج الاسم الواقع بعد (إلا) من حكم ما قبلها.

مثال: جاء الأولاد إلا خالدًا.

 

أدوات الاستثناء هي: [إلا، غير، سوى، خلا، عدا، حاشا، لا سيَّما].

 

يُنصَب المستثنى بـ (إلا) إذا لم يكن مسبوقًا بنفي أو نهي أو استفهام إنكاري.

مثال: (حضر التلاميذ إلا زيدًا).

 

وإلا تُعد أداة حصر ويرفع ما بعدها.

مثال: (ما رآني إلا يوسفُ).

 

أو يُنصب أو يُجر حسب موقعه من الجملة.

مثال: (ما مررت إلا بزيدٍ).

 

غير وسوى: يُضافان إلى المستثنى، ويُعرَب الاسم بعدهما إعراب الاسم الواقع بعد إلا في جميع أحكامه.

 

عدا، خلا، حاشا: هي أفعال استثناء، وفاعلها مستتر فيها وجوبًا، وتنصب ما بعدها مفعولاً به.

مثال: (جاء القوم خلا زيدًا).

 

وقد تكون أحرف جر للاستثناء لا متعلِّق لها.

مثال: (جاء الأولاد عدا زيدٍ).

 

أما إذا سبقتها “ما” المصدرية فتُعد أفعال استثناء.

 

ولا سيَّما: مركبة من لا النافية للجنس، وسيَّ بمعنى مثال وهو اسمها، وخبرها محذوف وجوبًا تقديرُه موجود.

مثال: اجتهد التلاميذ ولا سيَّما زيدٌ.

 

نماذج للإعراب:

– ولا سيَّما زيدٌ.

و: اعتراضية.

لا: نافية للجنس.

سيَّ: اسم لا منصوب، وخبرها محذوف وجوبًا، تقديره موجود.

ما: نكرة تامة في محل جر بالإضافة.

زيد: خبر لمبتدأ محذوف، تقديره هو.

ترك تعليق