كتاب: الألغاز النحوية لابن هشام pdf

اسم الكتاب: الالغاز النحوية لابن هشام
اسم الكاتب: جمال الدين بن هشام & موفق فوزي
عدد الصفحات: 144
محتويات الكتاب:-
مقدمة.
خطبة الكتاب.
اللغز الاول: لا تقنطن وكن.
اللغز الثاني: سأترك مهرتي.
اللغز الثالث: أكلت دجاجتان.
اللغز الرابع: فرعون مالي.
اللغز الخامس: قال زيد.
اللغز السادس: لا يكون العير.
اللغز السابع: صل حبالي.
اللغز الثامن: هيهات قد.
اللغز التاسع: كساني أبي.
اللغز العاشر: فلو ولدت.
اللغز الحادي عشر: أبا الكوز.
اللغز الثاني عشر: لقد قال عبد الله شرا.
اللغز الثالث عشر: ستعلم أنه.
اللغز الرابع عشر: لقد قال عبد الله قولا.
اللغز الخامس عشر: ورأيت عبد الله.
اللغز السادس عشر: وإنا رعاة.
اللغز السابع عشر: أقول لخالدا.
اللغز الثامن عشر: وأنت معشر.
اللغز التاسع عشر: تبين، فإن.
اللغز العشرون: فأصبحت بقرقرا.

موقف طريف من ثمَرات الفصحى

موقفٌ بديعٌ طريفٌ جرى لي مع طفلي الصَّغير أحمـد حينما كان ابنَ سنتين من العمر، فيه آيةٌ من آياتِ الله سبحانه السَّاطعةِ، الدالَّةِ دلالةً جليَّةً واضحةً على إعجاز كتابه الكريم القُرآن، فقد نشأ أحمـد يكتسبُ اللسانَ العربيَّ المُبين، اكتسابًا فطريًّا؛ وذلك أنني كنتُ أخاطبه به مُذ أقبل إلى الدُّنيا، مطبقًا في ذلك نظريةَ أستاذنا الرَّائد د.عبد الله الدنَّـان حفظه الله، ومتبعًا طريقتَه في تعليم الأطفال اللغة الفُصحى بالفِطرة، وقد نجحت الطريقةُ نجاحًا عظيمًا باهرًا، وكان من أعظم ثمارها تعلُّقُ أحمـد الشديدُ بالقُرآن العظيم كتاب الله المُعجِز، فكان كثيرَ الأُنس به، تطمئنُّ نفسُه بالاستماع إليه والإصغاء لترتيله، لا يفتأُ يطلب إليَّ وإلى أمه أن نقرأَ له من آياته وأن نتلوَه على مِسْمَعَيه .

القصيدة العجيبة (الغاز نحوية)

قصيدة غريبة تستطيع
من اليمين إلى اليسار… (في المدح)
من اليسار إلى اليمين… (في الذم )
قصيدة غريبة تستطيع قراءتها أفقياً ورأسياً
وهذه قصيده عباره عن مدح لنوفل بن دارم
اذا اكتفيت بقراءة الشطر الاول من كل بيت
فإن القصيده تصبح هجـــــاء

الغاز وطرائف نحوية (11)

فريق أكاديمية مكاوي الغاز وطرائف نحوية (12) • حدثنا حماد الذي ذكره في النحويين فيما أظن هو حماد بن سلمة لأني لا أعلم في البصريين من ذكر عنه شيء من النحو واسمه حماد إلا حماد بن سلمة. من ذلك ما حدثنا أبو مزاحم موسى بن […]

الغاز وطرائف نحوية (11)

فريق أكاديمية مكاوي الغاز وطرائف نحوية (11) ♦ دخل عمران بن حطان يوماً على امرأته وكان عمران قبيحاً دميماً قصيراً وقد تزينت وكانت امرأة حسناء. فلما نظر إليها ازدادت في عينه جمالاً وحسناً فلم يتمالك أن يديم النظر إليها فقالت ما شأنك؟ قال لقد أصبحت […]