وجوه النصب (8)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب (8)   ‌‌وَالنّصب بالمشاركة: نَحْو قَول عبد بني عبس (قد سَالم الْحَيَّات مِنْهُ القدما … الأفعوان والشجاع الشجعما) (وَذَات قرنين ضموزا ضرزما … ) نصب الْقدَم والشجاع إِذا كَانَ الْفِعْل لَهما وَكَانَ […]

وجوه النصب (5)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب (5) ‌‌وَالنّصب من نعت النكرَة تقدم على الِاسْم: تَقول هَذَا ظريفا غُلَام وَهَذَا وَاقِفًا رجل قَالَ الشَّاعِر وَتَحْت العوالي والقنا مستظلة… ظباء أعارتها الْعُيُون الجآدر نصب مستظلة لِأَنَّهُ نعت ظباء تقدم قَالَ […]

وُجُوه النصب – 4- (الترحم – الاختصاص – من خلاف الْمُضَاف)

كتبه: أبو عبد الرحمن الخليل الفراهيدي المحقق: د. فخر الدين قباوة وُجُوه النصب – 5- (الترحم – الاختصاص – من خلاف الْمُضَاف) ‌‌وَالنّصب بالترحم: قَوْلهم مَرَرْت بِهِ الْمِسْكِين نصبت الْمِسْكِين على أَنَّك رَحمته وَقَالَ مهلهل (وَلَقَد خبطن بيُوت يشْكر خبطة … أخوالنا وهم بَنو الْأَعْمَام) […]

‌‌النصب من نداء النكرة الموصوفة

المؤلف:  الخليل بن أحمد  الفراهيدي (المتوفى: ١٧٠هـ). المحقق: د. فخر الدين قباوة قَوْلهم يَا رجلا فِي الدَّار وَيَا غُلَاما ظريفا ونصبت لِأَنَّك ناديت من لم تعرفه فوصفته بالظرف وَنَحْوه قَول الله تبَارك وَتَعَالَى فِي يس﴿ يَا حسرة على الْعباد ﴾. وَقَالَ الشَّاعِر فيا رَاكِبًا إِمَّا […]

وُجُوه النصب (بِالْجَوَابِ بِالْفَاءِ – بالتعجب – الَّذِي فَاعله مفعول)

ملاحظة: مرر الماوس على الأسهم في الأسفل لعرض المقال كاملاً   المؤلف: الخليل الفراهيدي (المتوفى: ١٧٠هـ) المحقق: د. فخر الدين قباوة ‌‌وَالنّصب بِالْجَوَابِ بِالْفَاءِ: • قَوْلهم أكْرم زيدا فيكرمك • وَتعلم الْعلم فينفعك نصبت يكرمك وينفعك لِأَنَّهُ جَوَاب الْأَمر بِالْفَاءِ وَكَذَلِكَ القَوْل فِي جَمِيع أخواتها. […]

وُجُوه النصب (إِن- التَّفْسِير-التَّمْيِيز – بِالِاسْتِثْنَاءِ- بِالنَّفْيِ -بـحَتَّى)

المؤلف: الخليل بن أحمد الفراهيدي (المتوفى: ١٧٠هـ) المحقق: د. فخر الدين قباوة ‌‌وَالنّصب ب إِن وَأَخَوَاتهَا: قَوْلهم إِن زيدا فِي الدَّار شبهوه بِالْفِعْلِ الَّذِي يتَعَدَّى إِلَى مفعول بِهِ مقدم على الْفَاعِل كَقَوْلِهِم ضرب زيدا عَمْرو وَأخرج عمرا صَالح. ‌‌وَالنّصب بِخَبَر كَانَ وَأَخَوَاتهَا: قَوْلهم كَانَ زيد […]