الظبي معرفة او نكرة؟  جاء رجل إلى أحد النحويين فسأله: «الظبي معرفة أو نكرة؟» فقال: إذا كان مشوياً على المائدة فهو معرفة!

الظبي معرفة او نكرة؟


جاء رجل إلى أحد النحويين فسأله: «الظبي معرفة أو نكرة؟» فقال: إذا كان مشوياً على المائدة فهو معرفة!

وإن كان يسرح في الصحراء، فهو نكرة، فقال له الرجل: «أحسنت ما في الدنيا أعرف منك بالنحو!».

روي أن رجلًا قاصدًا سيبويه لينافسه في النحو فخرجت له جارية سيبويه فسألها قائلًا: أين سيدك يا جارية؟

فأجابته بقولها: فاء إلى الفيء فإن فاء الفيء فاء.

فقال: والله إن كانت هذه الجارية فماذا يكون سيدها. ورجع

اخترنا لكم

    ترك تعليق