فهذا كتاب (المفعول به لفعل محذوف وجوبًا أو جوازًا)، وهو مأخوذ من كتابي (شرح الأساليب النَّحْويَّة) الذي شرح 15 أسلوبًا نحويًّا في 695 صفحة. وقد قسمت الكتاب إلى مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة. المبحث الأول: أسلوب الاشتغال. المبحث الثاني: أسلوب القطع. المبحث الثالث: أسلوبا الإغراء والتحذير. المبحث الرابع: أسلوب الاختصاص. ثم الخاتمة. أسأل الله سبحانه بِمَنِّهِ وَكَرَمِهِ أن يكون كتابًا ماتعًا نافعًا؛ يصل بك إلى دَرَجَةِ فَهْمِ المفعول به لفعل محذوف، وأن يُكتب له القَبولُ والانتشارُ والنَّفْعُ بِهِ.
محمد عبدالشافي مكاوي
كتاب شرح (المفعول به لفعل محذوف وجوبًا أو جوازًا)

اسم الكتاب: كتاب شرح المفعول به لفعل محذوف وجوبًا أو جوازًا.

اسم الكاتب: محمد عبدالشافي مكاوي.

عدد الصفحات: 76 صفحة.

الطبعة: الأولى.

نبذة عن الكتاب:

فهذا كتاب المفعول به لفعل محذوف وجوبًا أو جوازًا، وهو مأخوذ من كتابي شرح الأساليب النَّحْويَّة الذي شرح 15 أسلوبًا نحويًّا في 695 صفحة.

وقد قسمت الكتاب إلى مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة.

المبحث الأول: أسلوب الاشتغال.

المبحث الثاني: أسلوب القطع.

المبحث الثالث: أسلوبا الإغراء والتحذير.

المبحث الرابع: أسلوب الاختصاص.

ثم الخاتمة.

أسأل الله سبحانه بِمَنِّهِ وَكَرَمِهِ أن يكون كتابًا ماتعًا نافعًا؛ يصل بك إلى دَرَجَةِ فَهْمِ المفعول به لفعل محذوف، وأن يُكتب له القَبولُ والانتشارُ والنَّفْعُ بِهِ.

5 Comment

ترك تعليق