الإعراب الميسر — شركة الدار العربية
الاعراب الميسر لسورة البقرة (الآيات 65– 69)
 

{وَلَقَدۡ عَلِمۡتُمُ ٱلَّذِینَ ٱعۡتَدَوۡا۟ مِنكُمۡ فِی ٱلسَّبۡتِ فَقُلۡنَا لَهُمۡ كُونُوا۟ قِرَدَةً خَـٰسِـِٔینَ} [البقرة ٦٥]

{ولقد}: الواو استئنافية، واللام جواب قسم محذوف، وقد حرف تحقيق.
{علمتم}: فعل وفاعل.
{الذين}: اسم موصول مفعول به.
{اعتدوا}: فعل وفاعل، والجملة لا محل لها من الإعراب، لأنها صلة الموصول.
{منكم}: الجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال من الضمير في اعتدوا.
{في السبت}: الجار والمجرور متعلقان باعتدوا. وجملة {قد علمتم…} مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
{فقلنا}: الفاء عاطفة، وقلنا: فعل وفاعل، والجملة معطوفة على جملة اعتدوا.
{لهم}: جار ومجرور متعلقان بقلنا.
{كونوا}: فعل أمر ناقص مبني على حذف النون، والواو اسمها.
{قردة}: خبرها.
{خاسئين}: خبر ثان، أو صفة، وقيل: كلاهما خبر نزلا منزلة الكلمة الواحدة.

{فَجَعَلۡنَـٰهَا نَكَـٰلࣰا لِّمَا بَیۡنَ یَدَیۡهَا وَمَا خَلۡفَهَا وَمَوۡعِظَةࣰ لِّلۡمُتَّقِینَ} [البقرة ٦٦]

{فجعلناها}: الجملة معطوفة على ما تقدم.
{نكالا}: مفعول جعلنا الثاني.
{لما}: اللام حرف جر، وما اسم موصول في محل جر باللام، والجار والمجرور صفة لـ{نكالًا}.
{بين يديها}: الظرف متعلق بمحذوف صلة الموصول، وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب.
{وما}: عطف على ما.
{خلفها}: ظرف متعلق بمحذوف صلة ما الثانية.
{وموعظة}: عطف على {نكالًا}.
{للمتقين}: الجار والمجرور صفة لموعظة.

{وَإِذۡ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوۡمِهِۦۤ إِنَّ ٱللَّهَ یَأۡمُرُكُمۡ أَن تَذۡبَحُوا۟ بَقَرَةࣰۖ قَالُوۤا۟ أَتَتَّخِذُنَا هُزُوࣰاۖ قَالَ أَعُوذُ بِٱللَّهِ أَنۡ أَكُونَ مِنَ ٱلۡجَـٰهِلِینَ} [البقرة ٦٧]

{وإذ قال موسى}: الواو: عاطفة، وإذ: اسم زمان مبني على السكون في محل نصب عطفًا على {نعمتي} في قوله تعالى {اذكروا نعمتي}، و{قال موسى} فعل وفاعل، والجملة الفعلية في محل جر مضاف إليه.
{لقومه}: الجار والمجرور متعلقان بقال.
{إن الله}: إن حرف ناسخ، ولفظ الجلالة اسمها. وجملة {يأمركم}: الجملة خبر إن.
{أن}: حرف مصدري ونصب.
{تذبحوا}: فعل مضارع منصوب بأن، وإن وما في حيزها في تأويل مصدر منصوب بنزع الخافض، أي: بأن تذبحوا بقرة.
{بقرة}: مفعول به.
{قالوا}: فعل وفاعل.
{أتتخذنا}: الهمزة للاستفهام الاستنكاري، وتتخذنا فعل، وفاعل مستتر، ومفعول به أول.
{هزوا}: مفعول به ثان، والجملة الفعلية مقول القول.
{قال}: فعل ماض، وفاعله: هو.
{أعوذ بالله}: مقول القول.
{أن أكون}: أن وما في حيزها مصدر منصوب بنزع الخافض، أي: من أن أكون، واسم أكون مستتر تقديره أنا.
{من الجاهلين}: خبرها.

{قَالُوا۟ ٱدۡعُ لَنَا رَبَّكَ یُبَیِّن لَّنَا مَا هِیَۚ قَالَ إِنَّهُۥ یَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةࣱ لَّا فَارِضࣱ وَلَا بِكۡرٌ عَوَانُۢ بَیۡنَ ذَ ٰلِكَۖ فَٱفۡعَلُوا۟ مَا تُؤۡمَرُونَ} [البقرة ٦٨]

{قالوا}: فعل وفاعل.
{ادع}: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، وفاعله ضمير مستتر تقديره: أنت، والجملة مقول القول.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بادع.
{ربك}: مفعول به.
{يبين}: فعل مضارع مجزوم في جواب الطلب.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بيبين.
{ما}: اسم استفهام في محل رفع مبتدأ.
{هي}: ضمير منفصل في محل رفع خبر، والجملة الاسمية في محل نصب مفعول يبين.
{قال}: فعل ماض.
{إنه}: إن حرف ناسخ، والهاء اسمها.
{يقول إنها بقرة}: الجملة خبر إن، وجملة إن وما في حيزها مقول القول.
{لا}: نافية.
{فارض}: صفة بقرة.
{ولا بكر}: عطف على ما تقدم.
{عوان}: صفة أيضًا لبقرة.
{بين ذلك}: الظرف متعلق بمحذوف صفة لعوان، وذلك مضاف إليه.
{فافعلوا}: الفاء هي الفصيحة، وافعلوا فعل وفاعل.
{ما}: اسم موصول مفعول به.
{تؤمرون}: فعل مضارع مبني لما لم يُسَمَّ فاعله مرفوع، وعلامة رفعه النون، وواو الجماعة فاعل، والجملة صلة الموصول، والعائد محذوف، أي: به، وقيل: ما مصدرية، والمعنى: فافعلوا أمركم، ويكون المصدر بمعنى المفعول، أي: مأموركم.

{قَالُوا۟ ٱدۡعُ لَنَا رَبَّكَ یُبَیِّن لَّنَا مَا لَوۡنُهَاۚ قَالَ إِنَّهُۥ یَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةࣱ صَفۡرَاۤءُ فَاقِعࣱ لَّوۡنُهَا تَسُرُّ ٱلنَّـٰظِرِینَ} [البقرة ٦٩]

{قالوا}: فعل وفاعل.
{ادع}: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، وفاعله مستتر تقديره: أنت، والجملة مقول القول.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بادع.
{ربك}: مفعول به.
{يبين}: جواب الطلب.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بيبين.
{ما}: اسم استفهام مبتدأ.
{لونها}: خبر، والجملة في محل نصب مفعول.
{قال}: فعل ماض.
{إنه}: إن حرف ناسخ، والهاء اسمها.
{يقول}: الجملة خبر إن.
{إنها بقرة}: إن حرف ناسخ، والهاء اسمها، وبقرة خبرها، والجملة مقول القول.
{صفراء}: نعت لبقرة.
{فاقع}: صفة ثانية.
{لونها}: فاعل فاقع. أو: فاقع خبر مقدم، ولونها مبتدأ مؤخر، والجملة صفة ثانية لبقرة.
{تسر الناظرين}: فعل مضارع، وفاعل مستتر، ومفعول به، والجملة صفة ثالثة لبقرة.

{قَالُوا۟ ٱدۡعُ لَنَا رَبَّكَ یُبَیِّن لَّنَا مَا هِیَ إِنَّ ٱلۡبَقَرَ تَشَـٰبَهَ عَلَیۡنَا وَإِنَّاۤ إِن شَاۤءَ ٱللَّهُ لَمُهۡتَدُونَ} [البقرة ٧٠]

{قالوا}: فعل وفاعل.
{ادع}: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة، وفاعله ضمير مستتر تقديره: أنت، والجملة مقول القول.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بادع.
{ربك}: مفعول به.
{يبين}: فعل مضارع مجزوم في جواب الطلب.
{لنا}: جار ومجرور متعلقان بيبين.
{ما}: اسم استفهام في محل رفع مبتدأ.
{هي}: ضمير منفصل في محل رفع خبر، والجملة الاسمية في محل نصب مفعول يبين.
{إن}: حرف ناسخ.
{البقر}: اسمها، والجملة تعليل للسؤال لا محل لها من الإعراب.
{تشابه}: فعل ماض، وفاعله هو، والجملة خبر إن.
{علينا}: جار ومجرور متعلقان بتشابه.
{وإنا}: الواو حرف عطف، وإن حرف ناسخ، و{نا} اسمها.
{إن}: حرف شرط جازم.
{شاء}: فعل ماض في محل جزم فعل الشرط.
{الله}: فاعل، وجواب إن محذوف تقديره: اهتدينا.
{لمهتدون}: اللام المزحلقة، ومهتدون خبر إن.
اضغط على أيقونة رابط قناتنا على التليجرام

ترك تعليق