أخطاء نحوية ولغوية شائعة (8)

أخطاء نحوية ولغوية شائعة

5- الخطأ في قولنا: (إنّ هكذا أشياء)

هكذا = ((ها)) التنبيه + كاف التشبيه + ((ذا)) اسم الإشارة.

فمن يقول: ((إنّ هكذا أشياء …)) كمن يقول: ((إن مِثل ذا أشياء!)) والعربي لا يقول هذا!!

وواضحٌ جداً لمن يلمُّ بالإنكليزية أو الفرنسية أن هذا التركيب الشنيع هو ترجمة حرفية للتركيبين:

قُلْ إذن: إن مثل هذه الأشياء، أو: إن أشياء كهذه.

ولا تقل: (إن هكذا أشياء).

وفيما يلي نماذج من استعمال كلمة (هكذا) استعمالاً صحيحاً:

هكذا قالت العرب….

… فإذا كانت (لا) للنهي، كان المعنى هكذا:…

هكذا فَلْيَقُلْ مَن يقول وإلا فَلْيسْكُت!

ولكنه مع ذلك يجيء فهمُهُ خطأً، لأنه لا يريد أن يجيء إلا هكذا!

وهكذا دواليك…


6- (كلما) لا تكرر في جملة واحدة

من أخطاء المترجمين استعمالهم (كلّما) مرتين في جملة واحدة، على غرار التركيب الفرنسي أو الإنكليزي، نحو قولهم: ((كلما تعمقتَ في القراءة والاطلاع، كلما زادت حصيلتُك من المعرفة)). والصواب حذْف (كلما) الثانية. وفي التنْزيل العزيز: ﴿كلما دخل عليها زكريّا المحراب وَجَدَ عندها رِزقاً ﴾.

يقال: كلما زاد اطلاعُك، اتسعت آفاقك.

ويقال: كلما زاد عِلمُ المرء، قلَّ انتقادُه للآخرين!

وقال أحمد شوقي يصف العروبة ولسانها:

أُمَّةٌ ينتهي البيانُ إليها
وتؤول العلومُ والعلماءُ
كلما حثَّت الرِكابَ لأرضٍ
جاور الرشدُ أهلَها والذكاءُ