كتبته/ ندى حسن

إنَّ القاعدة العامَّة:

1- في الغالب وبنسبة كبيرة جدًا من المواضع القرآنية تكون الضمائر البارزة المنفصلة (المتكلم والمخاطب والغائب) التي في محل رفع: ضميرًا بارزًا منفصلًا مبنيًا على (ما ينطق به آخره) في محل رفع مبتدأ.

والتي في محل نصب: ضميرًا بارزًا منفصلًا مبنيًا على (ما ينطق به آخره) في محل نصب مفعول به.

والاستثناءات لهذه القاعدة نادرة. 

   

والآن سوف نفصل في المحلات الإعرابية المستثناة لهذه الضمائر، مع ذكر مثال لكل حالة من الحالات:

أولًا: الضمائر المنفصلة التي في محل رفع:

 تأتي الضمائر المنفصلة في اللغة العربيَّة في محل رفع دائمًا، باستثناء ضمير واحدٍ فقط يأتي في محلِّ نصب وهو (إيّا)، وإليك الآن المحلات الإعرابية للضمائر المنفصلة التي في محل رفع.   

1- في محل رفع مبتدأ: إذا وردت في جملة اسمية.    

ومثال ذلك قول الله تعالى: {أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ}.

أنتما: ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

2- في محل رفع خبر المبتدأ:

كقوله تعالى: {قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ}.

هي: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محلِّ رفع خبر المبتدأ (ما).

3- في محل رفع فاعل: إذا جاءت في جملة فعلية في أسلوب حصر.

كقوله تعالى: {لا يُجَلِّيها لِوَقْتِها إِلَّا هُوَ}.

هو: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.

مثال: ما نجح في الامتحان إلا أنتَ.

أنت: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.  

4- في محل رفع نائب فاعل: إذا جاءت في جملة فعلية فعلها مبني للمجهول بأسلوب حصر.

مثال: ما طُرِد من القاعة إلا أنا.

أنا: ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.

5- تعرب توكيدًا لفظيًا للضمير المستتر أو الضمير المتصل. 

كقوله تعالى: {فاذهَب أنتَ وربَك فقاتلا}.

أنتَ: ضمير بارز منفصل توكيد لفظي للضمير المستتر في (اذهب).

6- في محل رفع اسم (ما الحجازية).   

كقوله تعالى: {وما أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ}.

أنا: ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل رفع اسم (ما).   

7- في محل رفع بدل.

كقوله تعالى: {كنت أنت الرقيب عليهم}.   

أنت: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل رفع بدل من التاء في (كنت).

وكقوله تعالى: {وَما يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ}.

هو: ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل رفع بدل من فاعل (يعلم)، أو في محل رفع فاعل (يعلم).          

ثانيًا: إعراب الضمائر المنفصلة في حالة النصب

إنَّ محل الضمير (إيّا) حالَ اتصالِه بضمائر المتكلم، أو المخاطب أو الغائب يكون:

1- في محلِّ نصب مفعول به.                

 –  إذا وردت في الجملة الفعليَّة وتقدَّمت على الفعل.

كقوله تعالى: {إيَّاك نعبدُ وإيَّاكَ نستعين}.

إيَّاك: ضمير بارز منفصل مبني في محل نصب مفعول به مقدم.             

 – إذا وردتْ في أسلوب التحذير.

كقولنا: إيَّاكم وشهادة الزور.

إياكم: ضمير بارز منفصل مبني في محل نصب مفعول به أول على التحذير لفعل محذوف وجوبًا تقديره : أحذّر. شهادة: مفعول به ثانٍ.

وتقدير الجملة: أُحذِّركَ شهادة الزور.

2- في محل نصب اسم معطوف على ما قبله.  

كقولِه تعالى: {نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ}.

إِيَّاكُمْ: ضمير بارز منفصل مبنيّ في محلّ نصب اسم معطوف على الضمير المتّصل (المفعول به) في الفعل (نرزقهم).

ويتضح من الكلام السابق أنَّ ضمائر الرفع المنفصلة ليست دائمًا تكون في محل رفع مبتدأ كالقاعدة الثابتة المشهورة، وكذلك ضمائر النصب المنفصلة ليست دائمًا تكون في محل نصب مفعول به كما هو مقرر في الثابت الإعرابي المشهور.

16 Comment

  1. ما شاء الله تبارك الله أستاذة ندى
    تفصيل واضح زادك الله علما
    جعله الله في ميزان حسناتك ومن معك في أكاديمية مكاوي

  2. بارك الله فيك وأحسن إليك..
    وقد يأتي ضمير الرفع المنفصل ضميرَ فَصْلٍ لا محل له،وذلك إذا جاء بين المبتدإ والخبر المعرفتين،كقولنا:محمدٌ هو المجتهِدُ..

  3. جزاكم الله خيرا ونفع بكم وزادكم الله علما
    آمين يارب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله

  4. ماشاء الله بارك الله فيك مقال رائع، نفعنا الله بعلمك وزادكم علما

ترك تعليق