‌‌فيما يقال عند ذكر أدوات يكثر دورها في الكلام

‌‌وهي خمسة وعشرون:

يقال في (الواو): حرف عطف؛ لمطلق الجمع.

وفي (حتى): حرف عطف؛ لمطلق الجمع والغاية.

وفي (الفاء): حرف عطف؛ للترتيب والتعقيب.

وفي (ثم): حرف عطف؛ للترتيب والمهلة.

وفي (قد): حرف تحقيق، وتوقيع، وتقليل.

وفي (السين) و (سوف): حرف استقبال، وهو خير من قول كثير منهم: (حرف تنفيس) .

وفي (لم): حرف جزم لنفي المضارع، وقلبه ماضيا، ويزاد في (لمّا): النافية ويقال: متصل نفيه، متوقع ثبوته.

وفي (لن): حرف نفي، ونصب، واستقبال.

وفي (إذن): حرف جواب، وجزاء، ونصب.

وفي (لو): حرف يقتضي امتناع ما يليه، واستلزامه لتاليه، وهو خير من قول كثير منهم: (حرف امتناع لامتناع) .

وفي (لمّا) الوجودية في نحو: (لمَّا جاء زيد أكرمته) ، حرف وجود لوجود.

وفي (لولا): حرف امتناع لوجود، نحو: (لولا زيد لأكرمتك) .

وفي (نَعَمْ): حرف تصديقٍ ووعدٍ وإعلام.

وفي (أجل): حرف لتصديق الخبر.

وفي (بلى): حرف لإيجاب النفي.

وفي (إذ) بالسكون: ظرفٌ لما مضى من الزمان.

وفي (إذا): ظرفٌ مستقبلٌ خافضٌ لشرطه منصوبٌ بجوابه.

وفي (كلا): حرف ردعٍ وزجر، وبمعنى حقَاً.