نصائح مكاوية (الهدهد)

كان الهدهد منضبطًا في نقل الأخبار..

حيث قال:

﴿ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ

لم يقل: “سمعتُ” أو “قرأتُ” أو “قالوا” أو “قيل” أو “كما وصلني”..

بل قال: ﴿ بِنَبَإٍ يَقِينٍ

فماذا كان مِن سليمان عليه السلام؟

هل اتخذ موقفًا سريعًا؟

كما نعمل اليوم “نسخ ولصق”

وهو يعلم أنَّ الهدهد لا يجرؤ أنْ يكذب عليه، بل مع ذلك قال: ﴿ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ

التثبت مِن الأمر قبل نقله أو نشره، مطلب دِيني ومنهج مِن مناهج الأنبياء عليهم السلام!

فلا تنشر ما لا تعلم يقينًا صحته..

﴿ وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا